اعلن زعيم حزب السعادة التركي المعارض تامال كاراموللا أوغلو، أن تدخل نظام رجب طيب أردوغان في سورية بناء على تعليمات أميركية خدمة للمخططات الأميركية والإسرائيلية هو ما أوصل المنطقة إلى الوضع الصعب الذي تعيشه.
وفي حديث لقناة «فوكس» التركية امس الاربعاء قال كاراموللا أوغلو: أن أردوغان أيّد الاحتلال الأميركي للعراق الذي أدى إلى ملايين الضحايا من أبناء الشعب العراقي وتدخل في سورية البلد الجار وساهم فيما يحصل فيها من دمار، وهو يتدخل الآن في ليبيا ويساهم في تدمير هذا البلد بحيث لم يعد لتركيا أي صديق في المنطقة والعالم.

واعتبر كاراموللا أوغلو أن «السنوات الأخيرة وما جرى خلالها أثبتت أن مصير دول المنطقة مشترك وخلاصها لن يكون إلا بتحالفها معاً».

وكان كاراموللا أوغلو قد انتقد في تصريحات له قبل أيام سياسة أردوغان وقال انه ينتهج سياسات خارجية فاشلة وخطيرة أوجدت لتركيا الكثير من المشكلات.