كشف تقرير صحفي إسباني، اليوم االجمعة، أن سبب رفض النجم الأرجنتيني، ليونيل ميسي، الاستمرار مع نادي برشلونة، هو موقفه من رئيس النادي الحالي، جوسيب ماريا بارتوميو.

وقال برنامج "الشيرنجيتو"، أن ليونيل ميسي يشعر بالغضب من احتمالية استمراره مع برشلونة، لأن قيامه بعمل جيد مع الفريق خلال الموسم المقبل في "كامب نو"، سيضيف لرصيد جوسيب ماريا بارتوميو في انتخابات الرئاسة.

وأضاف البرنامج الإسباني، أن ميسي لا يرد على أي اتصال هاتفي، يأتيه من أعضاء مجلس إدارة برشلونة، بينما تلقى مؤخرا اتصالا من خوان لابورتا، المرشح المحتمل لرئاسة برشلونة في الانتخابات المقبلة.

وأوضح البرنامج، اليوم الجمعة، إن ميسي، سيعقد اجتماعات أخرى مع مدرب برشلونة الجديد، الهولندي، رونالد كومان، لمناقشة مستقبله مع الفريق الكتالوني.

وفي السياق، نقلت صحيفة "دايلي ستار" البريطانية، عن "BBC Sport"، أن رئيس نادي برشلونة بارتوميو، يفكر في السماح للنجم الأرجنتيني بالرحيل عن النادي.

وتأتي هذه التطورات، بعد ساعات من تأكيد إذاعة "RAC1" أن ميسي أخبر كومان في اجتماعه معه، مساء أمس الخميس، قراره بالرحيل عن صفوف برشلونة في الصيف الحالي، وألا يكون جزءا من خطته للمستقبل.

وأشارت الإذاعة إلى أن النجم الأرجنتيني كان واضحا في قراره، وأكد أن إمكانية البقاء في برشلونة لموسم إضافي هو أمر صعب للغاية، وأنه يرى نفسه خارج أسوار "كامب نو".

ورغم قرار ميسي الواضح، إلا أن إدارة برشلونة متمسكة ببقاء البرغوث على الأقل حتى إتمام عقده في 2021 وربما الرحيل في الصيف المقبل، خاصة وأن الشرط الجزائي في عقده يبلغ 700 مليون يورو، بينما تقدر قيمته السوقية حاليا بنحو 112 مليون يورو فقط.

المصدر: وكالات