دفعت أزمة مياه الشرب التي تعيشها مدينة الحسكة وريفها، بالعديد من الفنانين السوريين والعرب للتضامن مع أهالي المحافظة المهددين بالعطش.

ورغم تباين مواقفهم الا ان قضية قطع المياه عن الحسكة جمعت الفنانين في موقف واحد لدعم قضية الاهالي هناك وليعلنوا معارضتهم استخدام المياه كسلاح استراتيجي لانتقام تركيا والفصائل المدعومة منها من السكان في شمال شرقي سوريا.

الحملة أُطلقت عبر مواقع التواصل الاجتماعي واشترك فيها كل من المطرب “ناصيف زيتون” والممثلين “سلاف فواخرجي” و”شكران مرتجى” و”ديما قندلفت” و”باسم ياخور” و”قصي خولي” و”مكسيم خليل” والممثل اللبناني “باسم مغنية” وغيرهم.

وأطلق الفنانون مجموعة من الوسوم (هاشتاغ) للتعبير عن تضامنهم مع أهالي محافظة “الحسكة” التي يعيش فيها قرابة مليون إنسان، داعين من خلالها لتجنيب المدنيين تبعات الحروب الإقليمية والصراعات الدائرة في سوريا».