انتقد الكاتب البريطاني باتريك كوكبيرن إصرار إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على مواصلة فرض إجراءاتها الاقتصادية القسرية على سورية في ظل انتشار وباء فيروس كورونا.

وبين كوكبيرن في سياق مقال نشرته صحيفة “الاندبندنت” البريطانية اليوم أن مبررات الإدارة الأمريكية لفرض إجراءاتها القسرية ضد سورية وخاصة ما يسمى “قانون قيصر” تشكل “نفاقاً واضحاً” لافتاً إلى أن هذا القانون يستهدف معيشة الشعب السوري.

وأوضح كوكبيرن أن سورية وحلفاءها انتصروا عسكرياً في الحرب على الإرهاب لكن التفكير الأمريكي الذي يتمنى الهزيمة يستهدف حياة ملايين السوريين من خلال فرض الحصار عليهم وزيادة معاناتهم.