وصلت إلى مطار دمشق الدولي مساء اليوم طائرة تابعة لـ السورية للطيران تقل 250 راكباً من السوريين العالقين في الخارج قادمة من مطار الخرطوم في السودان وذلك تنفيذاً لقرارات الفريق الحكومي المعني بالتصدي لفيروس كورونا.

وتم نقل ركاب الطائرة بباصات خاصة مباشرة إلى مراكز الحجر الصحي وفق تصريح مديرة صحة دمشق الدكتورة هزار رائف للصحفيين التي أوضحت أن “ركاب الطائرة القادمين هم من عدة محافظات سورية لذلك تم نقلهم إلى مراكز الحجر الصحي ومعظمهم لمركز الحجر الصحي بمحافظة حمص لتسهيل سفرهم إلى محافظاتهم بعد بقائهم 14 يوماً في المركز للتأكد من عدم إصابتهم بفيروس كورونا حيث تقدم لهم خلال هذه الفترة كل الخدمات الطبية اللازمة للاستقصاء عن أي إصابة والكشف عنها بوقت مبكر وتقديم العلاج المناسب في المراكز المختصة”.

ولفتت الدكتورة رائف إلى أنه فور وصول ركاب الطائرة إلى أرض المطار قام الفريق الطبي بقياس درجات الحرارة لهم وتسجيل بياناتهم ونقلوا بعدها بباصات خاصة إلى مراكز الحجر مؤكدة أن الهدف من الحجر ضمان سلامة الأفراد وعدم مخالطتهم لأسرهم والمجتمع إلا بعد التأكد من سلامتهم.

وبينت الدكتورة رائف أن مركز الحجر الصحي مجهز لتقديم كل خدمات الإقامة اللائقة للركاب إضافة إلى فريق طبي مختص يشرف على الرعاية الصحية لهم عبر تقديم خدمات طبية واستقصائية على مدار الساعة مشيرة إلى أن الفريق سيقوم بأخذ المسحات الأنفية والبلعومية والفموية من المقيمين بمراكز الحجر وإرسالها إلى المخابر التي خصصتها الوزارة لتحليل كورونا للتأكد من إصابتهم أو عدمها بالفيروس.

كما وصلت إلى مطار دمشق الدولي مساء اليوم طائرة تابعة لـ “السورية للطيران” تقل 143 راكباً من السوريين العالقين في الخارج قادمة من مطار مسقط في سلطنة عمان.

وسيتم نقل ركاب الطائرة إلى محجر المدينة الجامعية بمحافظة حمص للإقامة فيه لمدة 14 يوماً للتأكد من عدم إصابتهم بفيروس كورونا حسب تصريح مديرة صحة دمشق للصحفيين، موضحة أنه سيقدم لهم خلال فترة إقامتهم بالحجر الصحي كل الخدمات الطبية اللازمة للاستقصاء عن أي إصابة بفيروس كورونا والكشف عنها بوقت مبكر.

وبينت الدكتورة رائف أنه فور وصول ركاب الطائرة إلى أرض المطار قام الفريق الطبي بقياس درجات حرارة الركاب وتسجيل بياناتهم مؤكدة أن هذه الإجراءات يتم اتخاذها عند وصول أي طائرة إلى مطار دمشق الدولي والهدف منها التأكد من سلامة الركاب.

ووصلت إلى مطار دمشق الدولي الخميس الماضي طائرة تابعة لـ السورية للطيران تقل 232 راكباً من السوريين العالقين في الخارج قادمة من مطار القاهرة في جمهورية مصر العربية.

وكانت السورية للطيران بدأت منذ الرابع من الشهر الجاري بتسيير رحلات لإجلاء الرعايا السوريين الراغبين بالعودة من عدد من دول العالم إلى سورية وفق القوائم التي تم تسجيلها عبر وزارة الخارجية والمغتربين لدى السفارات والبعثات الدبلوماسية وذلك تنفيذاً لقرارات الفريق الحكومي المعني بالتصدي لفيروس كورونا.

ايناس سفان