واصلت قوات الاحتلال التركي ومرتزقته من التنظيمات الإرهابية جرائمها ضد الأهالي في مناطق انتشارها بريف حلب الشمالي وأقدمت على اختطاف مدنيين من منطقة عفرين واقتادت عدداً منهم إلى داخل الأراضي التركية.

وذكرت مصادر أهلية لوكالة  سانا أن قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها من الإرهابيين نفذت حملة من المداهمات طالت منازل المواطنين في عدة قرى من منطقة عفرين المحتلة بريف حلب الشمالي واختطفت عددا من الشباب في المدينة وقرية دير صوان.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال التركي وبالتنسيق مع مرتزقة مما تسمى “الجبهة الشامية” أقدمت أمس الأول على محاصرة قرية دير صوان بريف عفرين بعد استقدام العشرات من الجنود وعربات نقل الجند من داخل أراضيها وقامت بمداهمة منازل عدد من المواطنين واختطفت 3 شبان من القرية وتم اقتيادهم إلى أحد مراكزها داخل الأراضي التركية ولا يزال مصيرهم مجهولاً.

ومنذ احتلال عفرين من قوات النظام التركي ومرتزقته من مجموعات إرهابية تم تدريبها وتسليحها في تركيا تنتشر فيها الفوضى والانفلات الأمني نتيجة صراعات تجري بين المجموعات الإرهابية ومتزعميها لاقتسام النفوذ والسيطرة على المدينة والتحكم بمصير المدنيين فيها.