يعتبر العاملون في أي مكان من أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بفيروس كورونا نظراً لمخالطتهم واتصالهم المباشر مع العديد من المراجعين أو زملاء العمل لذا يتوجب عليهم اتباع تدابير وقائية مشددة للحفاظ على صحتهم وصحة عوائلهم.

معاون مدير الأمراض السارية والمزمنة في وزارة الصحة الدكتور عاطف الطويل شدد في تصريح لمندوبة سانا على ضرورة توعية وتعريف العاملين بأعراض وعلامات الإصابة بفيروس كورونا وطرق العدوى وأساليب الوقاية والخطوات الواجب اتباعها من آداب وسلوكيات تسهم في الحد من انتشار الفيروس وذلك عن طريق التوجيهات المتكررة والملصقات التوعوية.

وأكد الدكتور الطويل أهمية تطبيق الإجراءات الصحية الشخصية من غسل اليدين بالماء والصابون لمدة 20 ثانية واستخدام مطهر كحولي وتطبيق آداب الصحة التنفسية مثل “تغطية الفم والأنف بالمنديل الورقي عند السعال والتخلص منه على الفور”.

ولفت الدكتور الطويل إلى أهمية التهوية الطبيعية المتكررة في مكان العمل والتنظيف والتطهير الدوري بالمنظفات والكلور الممدد للأسطح التي تتم ملامستها كمقابض الأبواب والطاولات والحواسيب والمستلزمات المكتبية.

ونصح الدكتور الطويل العاملين بارتداء الكمامة في مكان العمل في حال عدم القدرة على تحقيق التباعد المكاني أو عند وجود تواصل مباشر مع المراجعين بالإضافة إلى تشجيع المشتبه بإصابتهم بالفيروس أو مخالطتهم لمصابين على البقاء في المنزل وطلب الخدمة الصحية من أقرب مؤسسة صحية لسكنهم وعدم العودة للعمل حتى الشفاء التام وعادة ما يكون ذلك بعد 14 يوما من ظهور الأعراض.