أعلن مبعوث الرئيس الروسي إلى سوريا، ألكسندر لافرينتيف، أنه من المقرر استئناف جلسات اللجنة الدستورية السورية في جنيف يوم الـ 27 أو 28 من أغسطس/ آب الجاري.
وقال لافرينتيف للصحفيين، منوها إلى أن إصابة أربعة من أعضاء وفد الحكومة السورية بفيروس "كوفيد-19" أدت إلى بعض التعديلات في عمل اللجنة الدستورية: "حتى اليوم لم يكن من الواضح ما إذا كانت المشاورات ستتواصل أم لا. لقد أخبرنا المبعوث الخاص أن نتائج التحاليل التي قام بها الأطباء السويسريون أظهرت أنه لا يوجد خطر على صحة المشاركين في المشاورات، يمكنهم الاستمرار".

وأضاف: "لذلك، تم الاتفاق على مواصلة المشاورات غدا أو بعد غد على أقصى تقدير".

وعبر لافرينتيف عن أمله بنجاح المفاوضات قائلا: "ننظر بتفاؤل باعتبار أن وفد الحكومة السورية أظهر استعدادا للقاء وأبدى مرونة ملحوظة".

ووفقا للافرينتيف، فإن ممثلي روسيا في جنيف عقدوا مشاورات مع وفدي الحكومة والمعارضة، وقد أبدى الطرفان استعدادهما لحوار بنَاء.

وكالات