بوسطة

رد مخرج مسلسل "شارع شيكاغو" محمد عبد العزيز على الانتقادات الموجهة إلى العمل، لما يحتويه من شتائم وإيحاءات وقُبل، مؤكداً أن هذا العمل "+18".

وفي لقاء له ضمن برنامج "ETبالعربي"، توجه لمن يسمح لابنه بمشاهدة العمل بالقول: "ينبغي أن تجلس معه، ولا تتركه"، وتابع "إذا كان رب الأسرة حريص على ابنه، ينبغي ألا يتابع قناة مشفرة فيها عنف".

وعلى الانتقادات التي وجهت للمسلسل عما يحتويه من شتائم، علق عبد العزيز: "هم من يكتبون نفسهم يشتمون، ومن هو ضد الشتيمة، يشتم" وأضاف: "مجتمع متناقض وازدواجي، هو ضد الشتيمة لكن يمارسها وضد القبلة وهو أكثر من يمارس القبلة وما بعد بعد القبلة". وأشار إلى أن هناك شتائم قوية في العمل، وواحدة منهن لم تقل "بعد فترة سوف نضعها".

ورداً على الآراء التي تحدثت بأن الشتائم أقحمت على العمل فقط من أجل الترويج، دون أن تؤدي دوراً درامياً حقيقياً، قال عبد العزيز: "الشعر العربي مليء بالشتائم، وفي تجارب سمعناها من شعراء مصريين كبار، وعراقيين وسوريين"، مضيفاً: "هي لغة يومية لا يمكن الهروب منها".

وأما بالنسبة للقبل والتي أيضاً كان لها نصيبها من الانتقاد، بيّن عبد العزيز أنها قبل بسيطة جداً "اثنان يلامسان شفاه بعضهما"، وأكمل: "لا يوجد كما القبلة الفرنسية، التي يبقى فيها الممثلون دقيقة ونصف مع بعضهم".

وبخصوص مشهد تقبيل الفنان مصطفى المصطفى لقدم الفنانة أمل عرفة في إحدى حلقات العمل التي عرضت، ولاقت استغراباً، أوضح عبد العزيز أن العلاقة التي تجمعهما في المسلسل تبرر ذلك "هو ابنها، هي من ربته وتقول له ابني".

وختم محمد اللقاء مؤكداً أنه لن يقدم اعتذاراً عما يتم انتقاده في العمل لأي أحد أو أي شريحة "لأن ما يحدث فعل حياتي" وأضاف: "الاعتذار الوحيد الذي يقدم يكون عن بعض هفوات العمل والمشاكل التي نعرفها كلنا".