سخر وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف من الضغوط الأمريكية المتكررة لتفعيل آلية العودة التلقائية للعقوبات ضد  طهران بذريعة "خرقها" الاتفاق النووي، معتبرا أن واشنطن لا تفهم القانون.

ونشر ظريف تغريدة عبر "تويتر" اليوم الجمعة مرفقة بمقطع فيديو مع تصريحات أدلت بها أمس الخميس السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة كيلي كرافت هددت فيها بمعاقبة أي جهة تحاول إفشال المسعى لإعادة فرض العقوبات، كما قالت أن "أي دولة لا تصوت معنا من أجل التأكد من أن إيران لا تملك الوصول (لشراء أسلحة) هي راعية للدولة رقم واحد الراعية للإرهاب".

وكتب ظريف: "بعد أن قوبلت بالرفض ثلاث مرات في مجلس الأمن الدولي، تهدد الولايات المتحدة الآن بفرض عقوبات على أي شخص وأي كيان يقف بين الولايات المتحدة وإعادة فرض عقوباتها".

وتابع: "من الواضح أنهم لا يفهمون القانون أو (نظام) الأمم المتحدة. ربما يمكنهم استيعاب ما يلي: لقد طلقتم الاتفاق النووي عام 2018. اسمكم في شهادة الزواج لم يعد ذا صلة".

وكان رئيس مجلس الأمن الدولي مندوب إندونيسيا الدائم لدى الأمم المتحدة ديان تريانشاخ جاني، قد أكد الثلاثاء عدم إمكانية تمرير مبادرة الولايات المتحدة لإعادة فرض العقوبات على إيران.

المصدر: RT