قالت مديرية الأمن العام في الأردن، اليوم الجمعة، إن مديرية شرطة مأدبا وردها بلاغ بعد منتصف ليل الخميس حول وجود جثة لسيدة تعرضت للحرق في المحافظة.

وأضافت أن قوات الأمن تحركت إلى مكان وتبين أن الجثة تعود لسيدة من جنسية عربية.

وقادت التحقيقات إلى قيام زوجها على إثر خلافات بينهما بحرق زوجته وألقي القبض عليه واعترف بذلك وما زالت التحقيقات جارية.

وأفادت وسائل إعلام لبنانية بأن السيدة التي تحمل الجنسية اللبنانية قتلت حرقا على يد زوجها الأردني في جريمة بشعة هزت الرأي العام، عندما سكب زوجها القاتل الديزل عليها خلال جلوسه معها في منطقة خالية من السكان بالقرب من مكاور بمحافظة مادبا.

وأضافت أن القاتل الذي يعمل سائق باص عمومي ظل يشاهد زوجته المغدورة تحترق دون محاولة منه لإخماد النار التي شبت بها ليقوم بنقلها إلى مكان آخر وألقى بالجثة به.

وأشارت إلى أن الجاني قام بالاتصال بأحد أقربائه وأبلغه بارتكابه الجريمة، حيث قام قريبه بإبلاغ مديرية شرطة مأدبا.

ويتوقع أن يمثل الجمعة القاتل أمام مدعي عام الجنايات الكبرى لاستجوابه عن الجريمة التي ارتكبها بحق زوجته المغدورة.

المصدر: وسائل إعلام لبنانية