أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم السبت، أن مقاتلتين روسيتين من طراز "سو-27" اعترضتا قاذفة استراتيجية تابعة للقوات الجوية الأمريكية فوق مياه بحر البلطيق.

 وبحسب بيان للمركز الوطني الروسي لإدارة شؤون الدفاع "إنه في يوم 28 آب/أغسطس رصدت أنظمة مراقبة الدفاع الجوي الروسية هدفًا جويًا يقترب من حدود الدولة الروسية فوق المياه المحايدة لبحر البلطيق. وبغرض تحديد هوية الهدف الجوي ومنع انتهاكه حدود الدولة الروسية، قامت طائرتان من طراز "سو-27" من القوات الجوية لأسطول البلطيق باعتراض الهدف".

وأضاف البيان أنه "اقتربت المقاتلات الروسية من الهدف الجوي بمسافة آمنة، وتم تحديد هويته على أنه قاذفة استراتيجية من طراز (B-52H تابعة للقوات الجوية الأمريكية، وبعد أن ابتعدت الطائرة العسكرية الأجنبية عن حدود الدولة الروسية، عادت المقاتلات الروسية بأمان إلى قواعدها".

وذكر البيان أن "الرحلة الكاملة للمقاتلات الروسية سو -27 تمت وفقا للقواعد الدولية لاستخدام المجال الجوي"، مضيفا أنه "لم يُسمح للطائرة الأمريكية بانتهاك حدود الدولة الروسية". 

سبوتنيك