واصلت التنظيمات الإرهابية التي تعمل بامرة قوات الاحتلال التركي سرقة ونهب ممتلكات الأهالي في قرية مريكيز بريف الحسكة الشمالي.

وذكرت مصادر أهلية لمراسل سانا بالحسكة أن مرتزقة الاحتلال التركي من التنظيمات الإرهابية أقدموا على سلب ونهب الممتلكات العامة والخاصة والمرافق الخدمية من الكابلات الكهربائية وغيرها في قرية مريكيز بريف رأس العين الشرقي على الشريط الحدودي كما قاموا بخلع أبواب المنازل والشبابيك وخزانات المياه وسرقتها تمهيدا لبيعها للسماسرة وتجارة الخردة.

وأشارت المصادر إلى أن التنظيمات الإرهابية تمارس أبشع الجرائم وتعمل على التضييق على الأهالي بغية إخراجهم من قراهم وإسكان عوائلها مكانهم في خطوة تهدف إلى التغيير الديمغرافي في المنطقة.

وأقدمت التنظيمات الإرهابية في مناطق انتشارها مع قوات الاحتلال التركي على تنفيذ عمليات إجرامية بحق الأهالي وتدمير البنى التحتية والمرافق الخدمية ما أدى إلى نزوح كبير للمدنيين وذلك تمهيداً لنقل مئات من أسر الإرهابيين واسكانها في منازل الأهالي الأصليين الذين ضغطت عليهم وهجرتهم من المنطقة.