أفاد قائد فوج إطفاء حلب العقيد محسن كناني عن استقرار الحالة الصحية لثلاثة إطفائيين وتلقيهم العلاج بعد تدهور سيارتهم أثناء تلبية نداء حريق.

وأسفر التدهور عن رضوض وكسور للإطفائيين.
وعزا العقيد كناني لـ “تشرين” سبب التدهور إلى انزلاق السيارة تحت جسر الراموسة، ما أدى إلى خلل في جسمها وانفكاك الصهريج عن الجسم. والآلية التي تدهورت هي من الآليات الجديدة المستخدمة منذ سنتين ولم يطرأ عليها أي تعديل بل إن كامل جسم الآلية من إنتاج الشركة المصنعة.
في السياق ذاته أخمد رجال الإطفاء حريقاً أتى على مولدة كهربائية كبيرة خاصة لتوليد (الأمبير) إلى بيوت الحي السكني في محلة (قاضي عسكر) ظهر اليَوم واقتصرت الأضرار على الماديات.