واصل مرتزقة قوات الاحتلال التركي من التنظيمات الإرهابية نهب الممتلكات العامة وممتلكات الأهالي في قرى رأس العين المحتلة بريف الحسكة الشمالي.

وأشارت مصادر أهلية لمراسل سانا إلى أن مرتزقة الاحتلال التركي أقدموا على تفكيك وسرقة الأعمدة الكهربائية والأبراج في قرى مطلة ولزقة وتل صخر في ريف رأس العين الشرقي ونقلها إلى مناطق مكشوفة تستخدم كمستودعات لتخزين المواد المسروقة من خردة وغيرها وذلك تمهيدا لبيعها إلى سماسرة أتراك.

وأقدم مرتزقة الاحتلال التركي أمس على سرقة معدات وآليات زراعية ومجموعات توليد كهربائية وغاطسات من آبار الفلاحين فى قرية عباه جنوب غرب مدينة رأس العين المحتلة.

وأمعنت قوات الاحتلال التركي ومرتزقته من الإرهابيين منذ عدوانها على الأراضى السورية في التاسع من تشرين الأول الماضي في إحراق المحاصيل الزراعية وسرقة الأملاك والمعدات والآليات الزراعية والمنازل بعد تهجير أصحابها بذرائع وحجج واهية ناهيك عن قطعها المتكرر لمياه الشرب من محطة علوك ما يزيد معاناة المدنيين في الحسكة.