توجه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مباشرة إلى منزل الفنانة اللبنانية فيروز فور وصوله بيروت، حيث التقاها بعيدا عن الإعلام، إلا أن عدسات الصحافيين رابطت في المكان لالتقاط الصور.

وخلال اللقاء، الذي استمر ساعة وربع الساعة، منحها وسام جوقة الشرف الفرنسي وهو أعلى تكريم رسمي في فرنسا، وأهدته هي بدورها لوحة فنية.

 

ورصدت عدسات الصحافيين هدية قدمتها فيروز لماكرون، كان يحملها أحد مرافقيه إلى السيارة على شكل لوحة فنية.

و نشرت ابنة فيروز، ريما الرحباني، صورا لوالدتها مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال لقائهما في بيروت.

وتظهر فيروز في قناع واق ومتلزمة بقواعد التباعد الاجتماعي حيث يقف ماكرون على بعد مترين تقريبا منها.

في وقت سابق، وصف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، المطربة اللبنانية فيروز، بأنها "جميلة وقوية للغاية"، بعد لقاء بينهما جاء بعد وصوله إلى بيروت.

ورافق ماكرون في زيارته إلى منزل فيروز، السفیر الفرنسي في لبنان، برونو فوشیه، حيث وصلا إلى باحة المنزل لیتفاجآ بتواجد العديد من المواطنين اللبنانيين الذين تجمهروا حول المنزل، رغم محاولات الجیش اللبناني إبعادھم عن المكان.

 

لقاء مؤثر واستثنائي، هكذا وصف الرئيس الفرنسي اجتماعه مع فيروز، وقال إنه حكى لفيروز عن تأثره بها وعن النوستالجيا التي يختزنها في ذاكرته حيالها، "فيروز هي قصص الحب".

ولم تظهر فيروز وبقي الصحافيون يترقبون احتمال مرافقتها له إلى باب منزلها. بقيت السيدة محتجبة، فيما شوهدت ابنتها ريما تقوم بالتصوير من الشرفة.

وكان الرئيس الفرنسي وصل إلى منزل السيدة فيروز في الرابية، واستقبلته ريما الرحباني في زيارة هي الثانية لبيروت في أقل من شهر وألقى ماكرون التحية على المتظاهرين المتواجدين أمام منزل السيدة فيروز في الرابية: "أنا معكم".

المصدر: مواقع التواصل الاجتماعي