تبادل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وتيد ويلر عمدة مدينة بورتلاند الاتهامات يوم الأحد، وحمّل كل منهما الآخر مسؤولية تصاعد العنف بين المحتجين والرافضين للاحتجاجات في المدينة.

وتبادل الجانبان الاتهامات في نفس الوقت، لكن عبر وسائط مختلفة، حيث ألقى ويلر اللوم على ترامب أثناء مؤتمر صحفي، قبل أن يرد عليه الأخير فورا بتغريدات على "تويتر".

وقال ويلر أثناء حديثه للصحفيين: "هل تتساءل فعلا يا سيدي الرئيس عن سبب وصول أمريكا إلى هذا المستوى من العنف لأول مرة منذ عقود؟ أنت الذي خلقت الحقد وزرعت الفتنة. أنت الذي عجزت عن نطق أسماء الأشخاص السود الذين قتلتهم الشرطة، وأنت من زعمت أن المؤمنين بتفوق العرق الأبيض أناس طيبون".

وكتب ترامب ردا على ويلر: "تيد ويلر، عمدة بورتلاند السخيف المنتمي لليسار المتطرف والديمقراطي عديم الفائدة، والذي جلس متفرجا على أعمال العنف والتدمير التي لحقت بمدينته، يعتقد أن الوضع الحالي المخالف للقانون يجب أن يستمر للأبد. مخطئ! بورتلاند لن تتعافى أبدا مع عمدة معتوه".

ويشهد وسط مدينة بورتلاند احتجاجات كل ليلة منذ نحو ثلاثة أشهر وقالت الشرطة هناك إنها نفذت عدة اعتقالات بعد مقتل شخص بالرصاص مساء السبت.

المصدر: RT