رفض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الاعتراف بأن "وحشية" الشرطة كانت ممنهجة مشيرا في الوقت ذاته إلى وجود بعض "التفاح الفاسد".

تصريحات الرئيس الأمريكي، جاءت خلال مؤتمر صحفي في كينوشا بولاية ويسكونسون، حضره قساوسة من البشرة السوداء، وجهوا سؤالا للرئيس الأمريكي حول العنصرية الممنهجة، حيث أطلقت الشرطة النار على رجل أسود، وبشأن ما إذا كان يعتقد بأن العنصرية المنهجية هي مشكلة في الولايات المتحدة.

مضيفا "يجب أن نعود إلى الموضوع الآخر”، مشيرا إلى ما وصفه بالعنف في تظاهرات بورتلاند وأماكن أخرى، وأضاف ”هذا عنف هائل"، بحسب ما نقل موقع "سي ان ان".

ورافضا فكرة بأن وحشية الشرطة كانت ممنهجة، قائلا بأن الضباط يختنقون تحت ضغط الوظيفة.
وأدى إطلاق النار على جيكوب بليك يوم 22 أغسطس/ آب أمام ثلاثة من أطفاله، إلى تحول كينوشا، وهي مدينة معظم سكانها من البيض، إلى بؤرة ساخنة في صيف يشهد مظاهرات ضد وحشية الشرطة وعنصريتها.

ويتهم منتقدو ترامب بالسعي لتأجيج العنف عبر خطاباته، وينفي الجمهوريون ذلك قائلين إن ترامب يريد فرض القانون والنظام من جديد.

سبوتنيك