شوهد حوت زعنفي يبلغ طوله نحو 15 مترا يسبح بالقرب من مدينة إمبيريا الإيطالية، في وقت بدا فيه هزيلا ومجاهدا بالسباحة باستخدام زعنفتيه الجانبيتين فقط، بعدما خسر ذيله.

فبحسب تقرير لصحيفة "ذا تايمز" البريطانية، فإن الحوت فقد ذيله نتيجة لاصطدامه بسفينة مسرعة.

يأتي رصد "نصف الذيل" -اللقب الذي يطلق على هذا الحوت- بعد ثلاثة أشهر من رصد حوت زعنفي آخر دون ذيل، ملقب بـ"الذيل المقطوع"، في المنطقة.

وبحسب تصريحات لمادالينا جاهودا، المتحدثة باسم مؤسسة Tethys الخيرية لمراقبة الحيتان، إن حركة النقل البحري، التي تشمل السفن التي تتحرك بسرعات عالية، تتزايد في المحمية التي يبلغ حجمها حوالي 91 ألف كيلومتر مربع، وتمتد من كورسيكا إلى السواحل الفرنسية والإيطالية، ومن المرجح أن يزداد وقوع مثل هذه الحوادث مع تزايد حركة النقل".