اختطفت ميليشيا “قسد” المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكية عددا من الشبان في عدد من مناطق سيطرتها في الجزيرة السورية بذريعة رفضهم الامتثال لأوامر سوقهم إلى ما يسمى “التجنيد الإجباري” في صفوف هذه الميليشيا.

وأشارت مصادر أهلية إلى أن ميليشيا “قسد” واصلت عمليات الاختطاف بحق المدنيين في الجزيرة السورية واقتيادهم إلى جهات مجهولة ضمن حملات ما يسمى “التجنيد الإجباري” حيث قام مسلحوها بنصب حواجز في بلدة تل براك بريف الحسكة واختطاف 3 شبان بهدف زجهم للقتال في صفوفها.

وفي سياق متصل أدى انفجار عبوة ناسفة بآلية تابعة لميليشيا “قسد” على طريق المنخر شرق مدينة الرقة إلى إصابة عدد من مسلحيها واحتراق الآلية وفقا للمصادر المحلية في المنطقة.

وتشهد مناطق انتشار ميليشيا “قسد” وعلى امتداد الأشهر الماضية خروج مظاهرات في الكثير من قرى وبلدات وأرياف الحسكة ودير الزور والرقة ضد هذه الميليشيا احتجاجا على ممارساتها الإجرامية بحق الأهالي وفقدان حالة الأمان في مناطق انتشارها التي تشهد زيادة في عمليات اختطاف مدنيين وخاصة الشباب منهم.