أعلن سفير سورية لدى العراق سطام الدندح في تصريح خاص لـ”الوطن”، اليوم الأحد، أنّ رحلتين لنقل أبناء الجالية ممن يرغبون بالعودة إلى الوطن ستنطلقان من العراق إلى سورية يومي الأربعاء والخميس القادمين، وستقلان 500 شخص، مؤكد أنه سيتم تسيير رحلات أخرى لنقل جميع المسجلين والبالغ عددهم حتى الآن 1200 شخص، وقال: «تواصل السفارة جهودها لتأمين عودة المواطنين السوريين العالقين في العراق الشقيق وتقديم كل التسهيلات لهم على مختلف الصعد، حيث بلغت أعداد الإخوة المواطنين الراغبين بالعودة حتى تاريخه تقريبا ١٢٠٠ شخص”، مشيرا إلى أنّ السفارة مستمرة في تلقي الطلبات.

وبيّن الدندح أنّ السفارة تقوم بإعداد قوائم اسمية مفصلة تتضمن كامل البيانات المطلوبة بما فيها المحافظة السورية التي يرغب كل مواطن بالعودة إليها ومراعاة تقسيم الشرائح والأوضاع الإنسانية لكل مغترب وظروفه. وأوضح أنه من المقرر أن تنطلق الرحلة الأولى لأبناء الجالية الراغبين بالعودة إلى سورية من مطار بغداد إلى دمشق يوم الأربعاء بتاريخ ١٣-٥-٢٠٢٠، وستليها رحلة أخرى الخميس، بتاريخ ١٤-٥-٢٠٢٠، من أربيل، مشيرا إلى أنه سيكون على متن كل طائرة ٢٥٠ شخصاً. ولفت الدندح إلى أنّ ذلك يأتي بعد أن قامت السفارة باستكمال جميع الإجراءات واستحصال الموافقات اللازمة من الجهات المختصة في العراق الشقيق على اعتبار أن حركة الملاحة الجوية متوقفة تماماً في مطاري بغداد وأربيل حالياً، إضافة إلى حالة الحظر المفروض في العراق، وأشار إلى أنه تم استحصال الأذونات الخاصة بهبوط الطائرات السورية، لافتاً إلى أنّه بذلك تكون السفارة قد أتمت جميع الاستعدادات لتسيير الرحلتين بما في ذلك مخاطبة الجهات العراقية لتسهيل حركة المواطنين ووصولهم إلى المطار انطلاقاً من أماكن وجودهم.

وأضاف: “والأهم أننا طلبنا من الجهات الحكومية العراقية إعفاء المخالفين منهم لشروط الإقامة من كل المخالفات والغرامات المترتبة عليهم”.

وأشار الدندح إلى أنه يجري حالياً استكمال عمليات الحجز من خلال تخصيص مكاتب في كل من بغداد وأربيل لتأمين الحجوزات على متن طائرة مؤسسة الطيران السورية بعد أن قامت السفارة بتزويد مكاتب الحجز بنسخ من القوائم التي أعدتها سابقاً ليتم الحجز على أساسها، مشيراً إلى أنّه تم مراعاة ترتيب الشرائح وتاريخ تقديم الطلبات لدى السفارة، وختم سفير سورية لدى العراق تصريحه بالقول: «أود طمأنة جميع الإخوة المواطنين الأعزاء الذين تقدموا بطلبات عودة للسفارة بأنه سوف يتم تأمين عودتهم جميعاً حيث سوف يتم الإعلان عن رحلات متتالية حتى إعادة آخر شخص ممن تقدموا بطلبات لدى السفارة في غضون أيام من انطلاق الرحلة الأولى، ومن دون تأخير. كما أود تأكيد أن السفارة تعمل على مدار الساعة على هذا الموضوع الذي تتعامل معه كأحد أهم الأولويات لديها».

الوطن – قصي أحمد المحمد