وقعت إصابات مباشرة في صفوف ميليشيا “قسد” المرتبطة بقوات الاحتلال الأمريكي باستهداف سيارتين لها بريف مدينة دير الزور الجنوبي الشرقي .

وذكرت مصادر أهلية لمراسل سانا أن كمينا نفذه مجهولون بالأسلحة الرشاشة استهدف سيارتين تابعتين لميليشيا “قسد” عند بلدة ذيبان في منطقة الميادين وأخرى في محيط مدينة البصيرة بريف دير الزور أسفر عن وقوع إصابات مباشرة في صفوف الميليشيا وإعطاب السيارتين.

وقتل وأصيب عدد من مسلحي ميليشيا “قسد” أمس باستهداف سيارة ومقر لهم في قرية غريبة الشرقية وبلدة ذيبان بريف دير الزور.

وفي إطار أعمالها العدوانية اليومية ضد المدنيين أفادت المصادر لمراسل سانا بأن دورية من الميليشيا المدعومة أمريكيا اختطفت عددا من الشبان واقتادتهم إلى جهة مجهولة بريف الرقة.

وبينت المصادر أن حالة من التوتر والغليان تسود بين الأهالي نتيجة تكرار عمليات الخطف والمصير المجهول للمختطفين ناهيك عن عمليات تقطيع المناطق وأحياء المدينة بحواجز للميليشيا والمضايقات التي يتعرضون لها بشكل يومي للضغط عليهم للقبول بوجودهم وبقوات الاحتلال الداعمة لهم.

وتشهد معظم مناطق ريف دير الزور والحسكة والرقة الواقعة تحت سيطرة ميليشيا “قسد” حالة غضب ورفض شعبي لتلك الميليشيا ظهرت عبر احتجاجات شعبية واسعة تطالب بطردها من قراهم وبلداتهم جراء الممارسات التي تقوم بها ضد المدنيين وسرقة النفط وخيرات المنطقة تحت غطاء ودعم قوات الاحتلال الأمريكي.