أدانت سورية بشدة محاولة الإنزال الإرهابي الفاشلة على الشواطئ الفنزويلية مجددة تضامنها الكامل مع جمهورية فنزويلا البوليفارية في وجه المؤامرة التي تتعرض لها وتقودها الإدارة الأمريكية.

وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين في تصريح لـ سانا اليوم: تدين الجمهورية العربية السورية بأشد العبارات محاولة الإنزال الإرهابي الفاشلة على الشواطئ الفنزويلية.

وأضاف المصدر إن هذه الممارسات العدوانية تأتي استمراراً للمؤامرة التي تتعرض لها فنزويلا وانتهاك سيادتها والتدخل في شؤونها الداخلية والتي تقودها الإدارة الأميركية وتنفذها أدواتها المرتزقة في الداخل الفنزويلي.

وختم المصدر تصريحه بالقول إن الجمهورية العربية السورية تجدد تضامنها الكامل مع جمهورية فنزويلا البوليفارية وقيادتها الشرعية ممثلة بالرئيس نيكولاس مادورو وتدعو سورية إلى وضع حد للتدخلات الأمريكية في الشؤون الفنزويلية الأمر الذي من شأنه ضمان إيجاد حلول للأوضاع الراهنة وفق الإرادة الحرة للشعب الفنزويلي واحترام المؤسسات والآليات الدستورية النافذة.