كشفت السيدة الأولى السابقة للولايات المتحدة، ميشيل أوباما، أنها كادت أن تلقي زوجها الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، من النافذة.

وقالت أوباما في حديث وجهته إلى الأزواج الجدد: "أنا وباراك كان زواجنا يمر بأوقات صعبة"، بحسب ما نشرته صحيفة "ديلي ميل".


وترى ميشيل أن اختيار الزوج أو الزوجة يشبه اختيار فريق كرة السلة، مضيفة: "إذا كنت تنظر إلى الزواج كفريق حقيقي، فإنك تريد من فريقك أن يفوز حقا".
وأضافت: "في أوقات كثيرة فكرت بدفع باراك من النافذة. أقول ذلك لتعرفوا أنه سيمر عليكم أوقات عصيبة خلال الزواج، لكن ذلك لا يعني الاستسلام".

وأكملت ميشيل: "أحببت أن أخبركم بهذه الأشياء كي تتعلموا عن الزواج وعن أنفسكم".

وأتمت ميشيل عن زوجها: "وعدني هذا الرجل بحياة كلها مغامرات، وقد وفى بوعده".

يذكر أن ميشيل وباراك أوباما، وقعا منذ فترة عقدا مع شركة "نتفليكس" لإنتاج أفلام ومسلسلات.

وكالات