شارك العشرات من سكان ريف القامشلي الجنوبي الغربي بوقفة وطنية للمطالبة بطرد الاحتلالين الأمريكي والتركي من الأراضي السورية،ودعماً الجيش العربي السوري والمقاومة الشعبية العشائرية.

وتجمع العشرات من سكان بلدة الدمخية كبيرة والقرى المحيطة بها بريف مدينة القامشلي الجنوبي الغربي بمحافظة الحسكة، وسط البلدة رافعين الأعلام الوطنية السورية وصور الرئيس بشار الأسد، وقاموا بحرق العلم الأمريكي.

وندد المشاركون في الوقفة بممارسات الاحتلالين الأمريكي والتركي وأعوانهما من خلال سرقة النفط السوري، والاعتداء على أحد حواجز الجيش العربي السوري والمدنيين وسرقة ممتلكاتهم.

وتشهد مناطق الجزيرة السورية مظاهرات رافضة للوجود غير الشرعي لقوات الاحتلالين الأمريكي والتركي ،في ظل توسع دائرة المقاومة الشعبية العشائرية بكافة إشكالها ضد الاحتلال وأدواته التي تدعمهم في تلك المناطق.

عطية العطية – تلفزيون الخبر