فرضت ميليشيا “قسد” المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكي حصارا على قرية جديد عكيدات إلى الجنوب الشرقي من مدينة دير الزور ومنعت الأهالي من الدخول والخروج منها لقضاء حاجاتهم الحياتية اليومية.

وأفادت مصادر أهلية لـ سانا بأن ميليشيا “قسد” المرتبطة بالمخطط الأمريكي العدواني على سورية عمدت إلى حصار قرية جديد عكيدات وذلك لتضييق الخناق على أهلها الرافضين لتواجد ميليشيا “قسد” في منطقتهم والتي عاثت فسادا فيها وخربت الحياة الطبيعية لسكانها عبر حواجزها ومسلحيها وفرضت أتاوات مالية واختطفت الكثير من شبابها وزجت العديد منهم قسرا في صفوفها.

وأقدمت ميليشيا “قسد” الشهر الفائت على حصار بلدات الشحيل والبصيرة والحوايج وذيبان وجديد بكارة والطيانة والصبحة وأبو النتيل وشنان وقامت بحملة اعتقالات فيها طالت المدنيين وذلك في محاولة للسيطرة على الاحتجاجات التي شهدتها تلك القرى في ريف دير الزور والتي طالب أهلها بطرد ميليشيا “قسد” التي أمعنت في إجرامها بحق أبناء المنطقة.

وفي سياق اعتداءاتها المتواصلة على المدنيين أكدت المصادر أن دورية مسلحة من ميليشيا “قسد” عمدت إلى تطويق قرية الحمدانية في أقصى ريف الحسكة الجنوبي قرب الحدود الادارية لمحافظة دير الزور واقتحمت أحد المنازل فيها واختطفت شخصين من منزلهما واقتادتهما إلى جهة مجهولة.

وتشهد مناطق انتشار ميليشيا “قسد” وعلى امتداد الأشهر الماضية خروج مظاهرات في الكثير من قرى وبلدات وأرياف الحسكة ودير الزور والرقة ضد هذه الميليشيا احتجاجا على ممارساتها الإجرامية بحق الأهالي وفقدان حالة الأمان في مناطق انتشارها التي تشهد زيادة في عمليات اختطاف مدنيين وخاصة الشباب منهم.

FacebookTwitterTelegramWhatsAppVKYahoo MailLineEmailPrintنشر