تحدثت مصادر أهلية في مدينة الحسكة عن أعمال شغب وعصيان ينفذها إرهابيو تنظيم “داعش” الإرهابي المحتجزون في سجن الثانوية الصناعية بحي غويران التابع لميليشيا “قسد” المدعومة من الاحتلال الأمريكي.

وبينت المصادر لمراسل سانا أن دوريات تابعة لميليشيا “قسد” فرضت طوقاً أمنياً حول المدرسة الصناعية التي سيطرت عليها بالقوة وحولتها إلى سجن تحتجز فيه إرهابيين من تنظيم “داعش” وذلك بسبب أعمال الشغب داخل السجن.

وبينت المصادر أن حواجز ميليشيا “قسد” تمنع حركة مرور الآليات من منطقة البانوراما جنوب الحسكة مع إجراء تفتيش دقيق لجميع السيارات التي تتحرك على ذلك المحور.

إلى ذلك ذكرت مصادر أن أعمال الشغب والعصيان داخل السجن هدفها إثارة البلبلة لتبرير نقل عدد من قياديي “داعش” الأجانب مشيرة إلى أن قوات الاحتلال الأمريكي قامت بتجهيز حوامتين لنقلهم بهما إلى جهة مجهولة.

ووقع في أيار الماضي عصيان في السجن ذاته بحي غويران بالحسكة الواقع تحت سيطرة ميليشيا “قسد” والذي يضم آلافاً من إرهابيي تنظيم “داعش” من مختلف الجنسيات وترافق ذلك مع حالة من الفوضى عمت السجن ومحيطه قبل أن يقوم الاحتلال الأمريكي بنقل العشرات منهم بالحوامات إلى جهة مجهولة.