أكد جو بايدن المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأمريكية أن تقليل الرئيس دونالد ترامب من شأن فيروس كورونا كان بمثابة “خيانة” تسببت بموت العديد من الأمريكيين.

ونقلت وسائل إعلام أمريكية عن بايدن قوله في كلمة أمام مؤيديه بولاية ميشيغان اليوم:”لقد كذب ترامب عن سبق إصرار بشأن الفيروس والخطر الذي شكله على البلاد لأشهر”.

وأضاف بايدن:”لقد كانت المعلومات بحوزته وكان يعرف مدى خطورة الفيروس وبينما كان هذا الوباء المميت يتفشى في بلدنا فشل هو في إنجاز عمله عن عمد.. لقد كانت خيانة كلفت أرواح الأمريكيين”.

وجاءت تصريحات بايدن بعد نشر محتوى مقابلات تشير إلى أن ترامب أقر في شباط الماضي بأنه كان يعرف مدى خطورة فيروس كورونا المستجد وقدرته على الانتشار لكنه لم ينقل هذه المعلومات إلى الشعب الأمريكي لأنه لم يكن يرغب في “إثارة الذعر” حسب قوله.

وظهرت المقابلات المسجلة التي حصلت عليها شبكة تلفزيون سي.إن.إن وكانت أساسا لكتاب جديد بعنوان “الغضب” للصحفي بوب وودوارد قبل أسابيع قليلة من الانتخابات الرئاسية في الـ 3 من تشرين الثاني المقبل.

وكان أندرو كومو حاكم ولاية نيويورك الأمريكية اكد أمس أن ترامب “تسبب بتفشي وباء فيروس كورونا” في الولاية بعد مماطلته في فرض حظر السفر على القادمين من أوروبا.