أعلن سفير سورية لدى العراق، صطام الدندح، في تصريح لـصحيفة ”الوطن”، أن طائرة للخطوط الجوية السورية، ستنطلق اليوم الخميس في تمام الساعة العاشرة مساء من مطار بغداد متوجهة إلى دمشق، وتقل على متنها مواطنين سوريين عالقين بسبب تفشي وباء “كورونا”.

وأوضح الدندح، أن هذه الرحلة تأتي في اطار جهود الحكومة السورية المبذولة لإعادة المواطنين السوريين العالقين في الخارج بسبب تفشي وباء “كورونا”، وتعد الثانية التي يتم تنظيمها من مطار بغداد لإعادة أبناء الجالية الراغبين بالعودة إلى القطر، والثالثة من العراق الشقيق، حيث سبق تنظيم رحلتين واحدة من مطار بغداد وأخرى من مطار اربيل.
وذكر، أن أعداد من ستقلهم الطائرة حتى الآن ٢٠٠ راكب من أبناء الجالية المقيمين في العراق الشقيق، لافتا إلى أن العدد قابل للزيادة لأن عمليات الحجز مستمرة طوال النهار.
وأوضح الدندح، أن السفارة أتمت جميع الإجراءات فيما يخص إعداد القوائم والإشراف على الحجوزات بالتنسيق مع مكتب المؤسسة السورية للطيران في بغداد، واستحصال الموافقات اللازمة من السلطات المختصة في العراق الشقيق سواء لجهة تأمين اذونات الهبوط اللازمة أو لجهة تقديم كل ما يلزم من تسهيلات لأبناء الجالية أثناء المغادرة .
وأشار الدندح إلى أن “الجانب العراقي مشكورا أبدى تجاوبا كبيرا لإنجاح هذه الرحلة من خلال التنسيق مع السفارة حول كل التفاصيل المتعلقة بالرحلة”.
ولفت إلى أنه تمت أيضا مخاطبة الجهات العراقية المعنية لمراعاة أوضاع الإقامة بالنسبة للمسافرين آخذين بالاعتبار الطبيعة الاستثنائية للرحلة والظروف الصعبة التي يمر بها أبناء الجالية.
وختم الدندح تصريحه، بالتأكيد أن السفارة السورية في العراق حريصة على إنجاح أية مبادرة ايجابية تصب في مصلحة أبناء الوطن المقيمين في الخارج وتعمل بتوجيهات وزارة الخارجية والمغتربين والفريق الحكومي المعني بمتابعة موضوع فيروس “كورونا”، معربا عن أمله في إعادة افتتاح مطار دمشق الدولي قريبا واعتماد ما يلزم من إجراءات وقائية بما يخدم مصلحة الوطن والمواطن.