يعد مرض طول النظر من المشكلات المزعجة، خاصة بسبب إثبات الخبراء أن إهماله يسبب مضاعفات خطيرة للأشخاص المصابين به.

وأفاد تقرير نشره موقع "الكونسلتو" الطبي، بأن طول النظر يسبب اضطرابات الرؤية، وإجهاد العين، والصداع والزغللة.

وأشار التقرير إلى أن طول النظر يهدد بالتعرض لثلاثة مضاعفات خطيرة، وهي:
- الحول

يتسبب طول النظر عند الأطفال في إصابتهم بحول أنسي يكون فيه انحراف بؤبؤ العين إلى الداخل، ويمكن علاج 90% من المصابي به عن طريق ارتداء النظارات الطبية.

- ارتفاع ضغط العين

يكون حجم العين صغيرا عند الإصابة بطول النظر، ويدخل في ذلك كل مكونات العين، ومنها زاوية العين أي المسافة بين القرنية والقزحية، وعندما تكون زاوية العين صغيرة تعيق خروج السائل الموجود داخل العين ليأخذ دورته الطبيعية، فيتراكم بداخلها، ما يتسبب في ارتفاع ضغط العين.

- إجهاد العين

وقتها يعاني الشخص من وخز في العين، وزيادة إفراز الدموع، والصداع، وألم حول العين، ويعتمد علاج الإجهاد على ارتداء نظارة مناسبة.

سبوتنيك