وفقًا للباحثين، يؤدي نقص السعرات الحرارية إلى انخفاض درجة حرارة الجسم، الأمر الذي يؤثر بشكل مفيد على الجسم.

توصل مجموعة من العلماء من معهد سكريبس للأبحاث، الذين أثبتوا الفوائد الصحية للجوع المعتدل، إلى استنتاج بأن تقليل الحصة اليومية من الطعام يساعد على زيادة متوسط العمر المتوقع.

بحسب العلماء، يساعد نقص السعرات الحرارية في تقليل خطر الإصابة بالسرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية والسكري والخرف. وفقا لمقال علمي في مجلة Science Signaling.

شاركت فئران المختبر في التجربة التي استندت إليها فرضية العلماء، وأعطيت الفئران كميات مختلفة من الطعام. خلص الباحثون إلى أن درجة حرارة جسم الحيوانات الجائعة انخفضت، بعد دراسة عملية التمثيل الغذائي للقوارض، ما كان له تأثير مفيد على الجسم ككل.

يعتقد العلماء أنه من خلال تطوير عقاقير تحاكي انخفاض درجة حرارة الجسم، يمكن إطالة حياة الشخص.

سبوتنيك