حذرت دراسة حديثة من أن “فيروس كورونا يمكن أن يدخل إلى الجسم من خلال العين، مشيرة إلى أن الدموع الملوثة بالفيروس قد تكون مصدرا لنقل العدوى”.

وتأتي نتائج الدراسة، التي أجراها فريق من الباحثين في كلية الطب بجامعة “جونز هوبكنز” في الولايات المتحدة، بعد أن اشتكى أشخاص أصيبوا بفيروس كورونا من تهيج في العين والتهاب الملتحمة، بحسب موقع “سكاي نيوز”.

ويمكن لفيروس كورونا الالتصاق بخلايا داخل الجسم من خلال “مستقبلات ACE”، وتوجد هذه المستقبلات في الرئتين والجهاز التنفسي لكن العلماء وجدوا أن العين تنتج أيضاً “مستقبلات ACE-2” مما يجعلها هدفا للفيروس.

وكشف العلماء الذين أجروا الدراسة عن “وجود الفيروس في عينات للدموع لدى عدد من المصابين بكورونا”، مضيفين أنه “من المحتمل أن يكون سطح العين بمثابة مدخل للفيروس، إذا ما تعرضت للقطيرات المتطايرة في الهواء أو من خلال مسح العين باليد الملوثة”.

وكالات