أكد تقرير أعدته جامعة "براون" الأمريكية، أن الصراعات التي جرت منذ بداية  "الحرب على الإرهاب" والتدخلات العسكرية الأمريكية، تسببت في نزوح ما لا يقل عن 37 مليون شخص.

واستعرضت صحيفة "الغارديان" مقتطفات من التقرير الذي رأى أن غزو العراق والسنوات الطويلة من عدم الاستقرار التي أعقبته، أدت إلى اقتلاع ما لا يقل عن 9,2 مليون شخص حتى الآن، وهي الأكثر تكلفة من بين ثماني عمليات عسكرية أمريكية.

وتطرق التقرير إلى التدخلات الأمريكية منذ هجمات 11 سبتمبر، سواء  المباشرة كما في العراق وأفغانستان، أو النزاعات التي شاركت بها كما هو الحال في أحداث ليبيا وسوريا، وكذلك إرسال الأسلحة وتوجيه ضربات جوية في اليمن والصومال والفلبين.

وقدر التقرير بالاعتماد على بيانات المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ومركز مراقبة النزوح الداخلي، أعداد النازحين في سوريا بـ 7.1 مليون شخص، وفي أفغانستان بـ 5.3 مليون شخص وفي اليمن 4.4 مليون، والصومال 4.2 مليون، وباكستان 7.3 مليون، والفلبين 1.7 مليون، وبليبيا مليون ومئتي ألف نازح.

ولفتت الصحيفة البريطانية أيضا إلى أن معدي هذا التقرير لا يرون أن الولايات المتحدة وحدها مسؤولة عن هذا النزوح الواسع، وعزوا الأمر كذلك إلى "تعدد المقاتلين والجهات الفاعلة القوية الأخرى وقرون من التاريخ، وقوى سياسية واقتصادية واجتماعية واسعة النطاق".

المصدر: arabnn.ne