كشف عضو المكتب التنفيذي لقطاع الإسكان، محمد سامية، أنه سيتم إخلاء السكن العمالي من شاغليه خلال ١٥ يوما و ذلك بناء على توجيهات محافظ القنيطرة للجهات المعنية و فرع المنطقة الجنوبية للإسكان.
وأشار إلى أنه سيتم تسليم الشقق الجاهزة إلى العمال المخصصين بها و المباشرة بأعمال الإكساء في كل من السكن العمالي و الشبابي و خلال مدة أقصاها شهر من تاريخه و ذلك بعد إتمام عمليات الإخلاء و تسليم الشقق إلى المخصصين بها .
و لفت سامية إلى دور مشاريع السكن في دفع عملية التنمية و تخفيف الأعباء عن المواطنين ، لافتا إلى أن المحافظة جاهزة لتذليل كل الصعوبات و تقديم جميع التسهيلات لتسريع عمليات الإنجاز و بما يساعد أبناء القنيطرة في تجمعات دمشق و ريفها بالاستقرار في محافظتهم و التشبث بالأرض .
يذكر أن السكن العمالي تضمن بناء ٤٨٨ وحدة سكنية و تم تخصيص ٢٠٨ مساكن  و المشروع كان يسير بشكل جيد و لكن سبب الظروف التي مرت على المحافظة تعرض السكن العمالي إلى أضرار كثيرة عدا عن حالات السرقة ، و تحوله لمركز للإيواء و شُكلت لجنة لإخلاء العوائل منه منذ عام تقريبا لتسليم المساكن الجاهزة للمخصصين بها و عددها٩٠ مسكناً من أصل ٢٢٨ و لكن لم يتم ذلك !؟
الوطن