كشف استطلاع جديد للرأي أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تراجع بمعدل 10 نقاط مئوية عن منافسه الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية المقبلة جو بايدن .

وأشار الاستطلاع الذي أجراه موقع ياهو نيوز بالاشتراك مع مؤسسة يو غوف للأبحاث ونشرت نتائجه مجلة نيوزويك إلى أن نسبة تأييد بايدن بين الأمريكيين الذين أدلوا بآرائهم بلغت 49 بالمئة مقابل 39 بالمئة لصالح ترامب.

وأجري الاستطلاع في الفترة ما بين الـ 9 والـ 11 من أيلول الجاري أي بعد الكشف عن تصريحات سرية لترامب حول تعمده التقليل من خطورة فيروس كورونا المستجد بشكل علني وامتناعه عن إبلاغ الأمريكيين بشأن قدرة الفيروس على الانتشار بشكل كبير بحجة أنه لا يريد إثارة الذعر.

وكان بايدن أكد في وقت سابق أن تقليل ترامب من شأن فيروس كورونا كان بمثابة خيانة تسببت بموت العديد من الأمريكيين.