أعلن مصدر في مستشفى العزل بالنجيلة في محافظة مطروح المصرية، وفاة طبيب سوري يعمل بمركز الرحمة الطبي، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا المستجد.

وأضاف المصدر أن الطبيب المتوفى يدعى حسان، ويبلغ من العمر 49 عاما ووصل إلى مستشفى العزل بالنجيلة منذ أسبوع، وفق ما نقلت صحيفة “صدى البلد” المصرية.

وأشار إلى أنه تم تقديم الرعاية الطبية اللازمة للطبيب، إلا أنه توفي بعد حدوث فشل في وظائف التنفس متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.

وأوضح أنه تم تجهيز الجثمان طبقا لتعليمات وزارة الصحة لنقله إلى مقر أسرته بمطروح.

وكان عدد من الأطباء السوريين الموجودين في دول عدة كالإمارات والسعودية واليونان وألمانيا توفوا نتيجة تأثرهم بإصابتهم بفيروس كورونا في تلك الدول.

يذكر أن وزارة الصحة والسكان المصرية، أعلنت تسجيل 436 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الـ24 ساعة الماضية و 11 حالة وفاة.