أكد مستشار قائد الثورة الإسلامية الإيرانية للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي ضرورة خروج القوات الأجنبية الموجودة على الأراضي السورية بشكل غير شرعي والقضاء على الإرهاب في سورية والعمل على الحفاظ على سيادتها ووحدة أراضيها.

وشدد ولايتي خلال لقائه سفير سورية في طهران الدكتور عدنان محمود على ضرورة إنهاء الاحتلال الأميركي للأراضي السورية ووقف النهب الذي يقوم به للنفط والموارد الوطنية والذي يمثل انتهاكا صارخا للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة ولمبدأ السيادة الوطنية.

وأشار ولايتي إلى أهمية تعزيز مسار التعاون الاقتصادي بين إيران وسورية مع الدول الصديقة لمواجهة الحصار الجائر والإرهاب الاقتصادي الأميركي الغربي.

من جانبه أكد السفير محمود على التحرك بخطوات ملموسة من سورية وإيران مع الحلفاء والدول الصديقة لتجاوز آثار الإرهاب الاقتصادي الممارس ضدها وإقامة الاستثمارات المشتركة التي تحقق مصالح البلدين والشعبين الصديقين تنفيذا للاتفاقات المبرمة.