بحث وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، مع الرئيس القبرصي، نيكوس أناستاسياديس، قلق بلاده إزاء دخول السفن الروسية لمواني الجزيرة في أثناء توجهها إلى سوريا. 

 ووفقا بيان نشرته وزارة الخارجية الأمريكية اليوم الأحد، قال بومبيو في مؤتمر صحفي مشترك عقب المحادثات :"لقد أثرت مسالة مخاوف الولايات المتحدة المتعلقة بأنشطة روسيا في غسيل الأموال، فضلا عن ذلك الدخول المنتظم للسفن الروسية لمواني قبرص".


وأضاف "كون الجميع يعلم أن السفن الروسية التي تتوقف بالمواني القبرصية لا تقوم بمهام إنسانية في سوريا، طلبنا من قبرص والرئيس مراعاة مخاوفنا".

يذكر أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، زار قبرص في 12 سبتمبر لمناقشة التوترات في البحر المتوسط.

يشار إلى جمهورية قبرص تسمح للسفن الروسية المشاركة في مكافحة الإرهاب والقرصنة، بدخول موانئ البلد.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره القبرصي يوانيس كاسوليدس، قد وقعا في فبراير/شباط 2015 بحضور رؤساء البلدين، مذكرة تعاون في المجال البحري- العسكري بين وزارة الدفاع الروسية والقبرصية، وغيرها من الوثائق حول التعاون.