أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن الاتحاد الأوروبي يضحي بمصالحه الجغرافية والاستراتيجية والاقتصادية بتماشيه مع الولايات المتحدة في محاولاتها فرض عقوبات على روسيا.

ونقلت وكالة تاس عن لافروف قوله في حوار مع قناة روسيا1 إن “روسيا باتت معتادة على هذه السياسات الأوروبية وعلى إثر ذلك بات من الضروري بناء العلاقات الروسية مع الاتحاد الاوروبي باستخدام شبكة أمان”.

وأضاف لافروف: “نعي الآن أنه ينبغي بالتأكيد بناء جميع الخطط المستقبلية والفرص لعودة شراكة كاملة التنسيق مع الاتحاد الأوروبي باستخدام شبكة الأمان”.

وكان لافروف أكد أمس استعداد موسكو للرد على أي عقوبات جديدة يمكن أن تفرضها الدول الغربية عليها وذلك عملاً بمبدأ المعاملة بالمثل.