صرّح رئيس مكتب الشؤون الزراعية في الاتحاد العام للفلاحين محمد الخليف لـ«الوطن»، أنه تم الطلب من الاتحادات في المحافظات التي نشبت فيها الحرائق إحصاء المواقع المتضررة من الحرائق والمشمولة ضمن الأنظمة والقوانين الخاصة بتعويض المتضررين، وموافاة الاتحاد بالمساحات المتضررة، من أجل رفع كتاب لرئاسة مجلس الوزراء من أجل تعويض المتضررين.
ولفت إلى أن التعويض سيتم من صندوق التخفيف من آثار الجفاف والكوارث الطبيعية، وسيتم التعويض فقط للمتضررين من الحرائق التي حصلت بفعل حرارة المناخ.
وبيّن أن الحرائق التي نشبت مؤخراً في منطقتي الغاب ومصياف قد أصابت مواقع حراجية، والنسبة الكبرى التي تأثرت هي الأشجار الحراجية.
وأكد أن نسبة قليلة من الأشجار المثمرة تأثرت بالحرائق، كما أنها لم تطل أي نوع من أنواع المحاصيل الاستراتيجية مثل القمح والقطن وغيرها .