ضبط عناصر مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بدمشق عدداً من مشرفي وباعة الخبز ممن يقومون ببيع الخبز لأشخاص دون موافقات ودون بطاقة الكترونية وبأسعار مخالفة.

وبينت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في بيان  أنه تم ضبط المذكورين وهم يبيعون الخبز من الباب الجانبي للمخابز أو من المنفذ لبعض الأشخاص الذين لا يقفون على الدور مقابل سعر يتراوح بين 2000 و3000 ليرة سورية لعشر ربطات وهم بدورهم يقومون ببيعها للمواطنين بـ 500 ليرة للربطة الواحدة.

وأكد مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بدمشق عدي شبلي في تصريح لـ سانا أنه وفق اعترافات الأشخاص ومعظمهم شباب يافعون ونساء فإن مشرفي وعمال المخابز الذين يتعاملون معهم هم من مخابز في منطقة ركن الدين ومخبز الهجرة والجوازات والشريبيشات التي تعمل بنظام الإشراف مشيراً إلى أنه تم تنظيم الضبوط التموينية أصولاً وإحالة المخالفين إلى القضاء المختص.

وتتلقى مديرية التجارة الداخلية بدمشق شكاوى المواطنين حول مخالفات بيع الخبز أو عدم جودته على الرقم المخصص 119 ومواقع التواصل الاجتماعي التابعة لها.

بدوره شدد المدير العام للمؤسسة السورية للمخابز زياد هزاع في تصريح مماثل على أنه لن يتم التساهل مع أي مشرف أو “بائع بسطة” أو أي عامل يقوم بالمتاجرة بمادة الخبز وبيعها بسعر زائد وستتخذ بحقه أشد العقوبات.

ويشكل تهريب الخبز وبيعه لغير الغاية المخصصة له ضرراً مباشراً للاقتصاد الوطني وللمجتمع والمواطن حيث تنفق الحكومة مئات مليارات الليرات سنوياً لتأمين رغيف الخبز بسعر يتناسب مع القدرة الشرائية للمواطن.