استولى مسلحون مرتبطون بتنظيم "داعش" على جزر فاخرة قبالة ساحل موزمبيق في المحيط الهندي، حيث يقضي مشاهير من الصف الأول عطلاتهم هناك، وفرض المسلحون الشريعة الإسلامية على السكان.

وقد أحرق المسلحون المتشددون الفنادق الفاخرة والحياة البرية، وتحولت المنازل إلى رماد، حيث أمر مقاتلو داعش السكان بالتخلي عن جزيرتي فاميزي وميكونغو - حيث يقضي المشاهير، مثل دانيال كريغ (ممثل فيلم جيمس بوند) والمغني العالمي بونو، والأمير ألبرت من موناكو، عطلاتهم الفارهة.

من المعروف أيضا أن لاعب كرة القدم كريستيانو رونالدو، والزعيم السياسي الراحل نيلسون مانديلا، استمتعا بعطلات في هذه الجزيرة الخلابة.

وأظهرت صور جديدة، الأكواخ الشاطئية وسيارات السفاري محترقة في جزيرة فاميزي.

وكالات