أودى فيروس كورونا المستجد بـ289 ألفاً و138 شخصاً على الأقل حول العالم منذ ظهوره في كانون الأول الماضي حسب حصيلة أعدتها وكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسمية.

وسجلت رسمياً إصابة أكثر من أربعة ملايين و226 ألفاً و110 إصابات في 195 بلداً ومنطقة وبين هذه الحالات أعلن عن تعافي مليون و444 ألفاً و700 مصاب على الأقل.

ومنذ الإحصاء الذي أجري أمس تم تسجيل 5184 وفاة و77733 إصابة جديدة في العالم وسجلت الولايات المتحدة أعلى حصيلة وفيات جديدة بـ 1756 تليها المملكة المتحدة بـ627 والبرازيل بـ396.

وسجلت الولايات المتحدة التي ظهر فيها الوباء مطلع شباط الماضي أعلى حصيلة إجمالية للوفيات بلغت 81650 من بين مليون و358 ألف إصابة فيما أعلن عن تعافي 232 ألفاً و733 شخصاً على الأقل.

وتحتل بريطانيا المرتبة الثانية بتسجيلها 32962 وفاة من بين 226 ألفاً و463 إصابة تليها إيطاليا بـ30911 وفاة من أصل 221216 إصابة وتحل فرنسا رابعاً بـ26991 وفاة من أصل 148225 إصابة ومن ثم إسبانيا بـ26920 وفاة من أصل 228030 إصابة.

وبين الدول الأكثر تضرراً سجلت بلجيكا أعلى عدد وفيات مقارنة بعدد السكان بـ76 وفاة لكل 100 ألف شخص تليها إسبانيا بـ58 ثم إيطاليا بـ51 والمملكة المتحدة بـ48 وفرنسا بـ41.

وسجلت أوروبا 159204 وفيات من بين 1780796 إصابة حتى الآن.

وبحسب الإحصائية أيضاً سجلت أمريكا اللاتينية والكاريبي 21829 وفاة من بين 390461 إصابة وآسيا 10977 وفاة من أصل 309825 إصابة والشرق الأوسط 7737 وفاة من أصل 239266 إصابة وإفريقيا 2376 وفاة من بين 68364 إصابة وأوقيانيا 125 وفاة من أصل 8302 إصابة.

يشار إلى أن هذه الحصيلة أعدت استناداً إلى بيانات جمعتها وكالة الصحافة الفرنسية من السلطات الوطنية المختصة وإلى معلومات نشرتها منظمة الصحة العالمية.