قالت وكالة "سانا" السورية إن الاحتلال الأمريكي يواصل سرقة النفط السوري من منطقة الجزيرة حيث أخرجت قوات الاحتلال اليوم قافلة من عشرات الصهاريج المحملة بالنفط من الأراضي السورية باتجاه الأراضي العراقية عبر معبر الوليد غير الشرعي.

ونقلت الوكالة عن مصادر أهلية أن "قافلة مؤلفة من 30 صهريجا وناقلة للاحتلال الأمريكي محملة بالنفط المسروق من آبار النفط التي تحتلها في الجزيرة السورية غادرت مساء السبت إلى الأراضي العراقية عبر معبر الوليد غير الشرعي بمنطقة اليعربية بريف الحسكة الشرقي".

وتسيطر القوات الأمريكية وما يسمى "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) المتحالفة معها على معظم حقول النفط في منطقة الجزيرة السورية بمحافظتي الحسكة ودير الزور.

وتتهم السلطات السورية الولايات المتحدة بالعمل على "تهريب النفط السوري وبيعه في الخارج لتحرم منه السوريين في انتهاك فاضح للقانون الدولي".

وصادق الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أواخر العام 2019 على خطة لسحب قوات بلاده المنتشرة سابقا في سوريا، إلا أنه قرر لاحقا نتيجة ضغط من قبل أعضاء إدارته إبقاء نحو 1000 عسكري لضمان السيطرة الأمريكية على حقول النفط التي تم الاستيلاء عليها شمال شرق البلاد.