تراجعت أسواق الأسهم والسلع حول العالم، اليوم الاثنين، بشكل حاد مع تزايد مخاوف المستثمرين من تفاقم أزمة فيروس كورونا، وكذلك في ظل عدم اليقين بشأن حزم التحفيز المالي في الولايات المتحدة.

ففي أمريكا، انخفض مؤشر "داو جونز" بنسبة 3.4%، وفقد مؤشر "إس آند بي 500" ما نسبته 2.6% من قيمته، فيما انخفض مؤشر "ناسداك" بنسبة 2.1%، خلال منتصف تعاملات اليوم، وفقا لشبكة "سي إن بي سي".
وضع هذا الانخفاض، مؤشر "داو جونز" على طريقه لتحقيق أسوأ أداء يومي له منذ 11 يونيو/ حزيران، عندما انخفض بأكثر من 6%، فيما يتجه مؤشر "إس آند بي 500" لتسجيل أكبر عملية بيعية في يوم واحد منذ 8 سبتمبر/ أيلول.

وبذلك بلغت خسائر "إس آند بي 500" هذا الشهر 7%، و6% لمؤشر "داو جونز"، فيما انخفض مؤشر "ناسداك" بنسبة 10.3% حتى الآن.

تأتي هذه الخسائر وسط تصاعد المخاوف من الموجة الثانية لجائحة كورونا، حيث حذرت منظمة الصحة العالمة من ضغوط حادة على الأنظمة الصحية مع تزايد حالات الإصابة والوفيات، وأفادت تقارير بأن بعض الدول من بينها بريطانيا، تنظر في إعلان الإغلاق الوطني مرة أخرى.

في أوروبا، انخفض مؤشر "ستوكس يوروب 600" بنسبة 3.2%، مع تراجع حاد لأسهم شركات السياحة والسفر وكذلك البنوك.

وفي سوق السلع، انخفضت أسعار العقود الآجلة لخام "برنت" القياسي، تسليم نوفمبر/ تشرين الثاني، بنسبة 4% إلى 41.46 دولار، وتراجعت عقود "نايمكس" الأمريكي، تسليم أكتوبر/ تشرين الأول بنسبة 4.5% إلى 39.25 دولار للبرميل.

كما انخفض سعر التسليم الفوري للذهب بنسبة 3.2% إلى 1887.26 دولار للأوقية، وهو أدنى مستوى منذ أكثر 12 أغسطس/ آب، كما تراجع سعر الفضية بنسبة 9.4% إلى 24.25 دولار للأوقية.

وكالات