كشفت دراسة طبية حديثة السبب وراء إصابة أكثر من نصف إجمالي المرضى بفيروس كورونا المستجد والمسبب لمرض "كوفيد-19".

الدراسة التي قام بها أكاديميون في أيرلندا استندت في نتائجها إلى 17 دراسة حول العالم حول الطرق التي ينتقل بها فيروس كورونا المستجد من شخص إلى آخر.

أجريت إحدى الدراسات الـ "17" في مدينة ووهان الصينية - بؤرة تفشي المرض عالميا - كما تم استخدام البيانات من هونغ كونغ وسنغافورة وإيطاليا.

وجدت الدراسة أن ما بين 33% إلى 80% من الحالات المصابة حول العالم انتقل إليها الفيروس من أشخاص لم يكن لديهم أي فكرة عن أنهم مصابون.

وبحسب الدراسة التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، يستغرق ظهور أعراض الإصابة على الجسم حوالي 6 أيام من وقت الإصابة، والتي تشمل الحمى والسعال المستمر.

وخلص الفريق إلى أن العدوى تنتقل بقوة في فترة تترواح من يوم إلى 3 أيام قبل ظهور الأعراض على جسم المصاب بـ "كوفيد-19"، وبعد يومين من ظهور الأعراض على المريض.

وحدد الباحثون متوسط فترة الحضانة بـ 5 إلى 8 أيام، وهو مماثل للرقم الذي قدمته منظمة الصحة العالمية.

واختتم الباحثون أن (56.1%) من المصابين انتقلت إليهم العدوى من أشخاص لم تكن الأعراض ظهرت عليهم بعد.

كورونا الذي أصاب تقريبا كل دول العالم، قتل أكثر من 290 ألف شخص حتى الآن، بينما أصيب 4 ملايين و259 ألف شخص حتى الآن، تعافى منهم ما يقارب مليون ونصف المليون شخص.