قال المتحدث باسم الحكومة اليونانية، ستيليوس بيتساس، إن قرار الاتحاد الأوروبي بشأن فرض عقوبات على تركيا أمر مفروغ منه، والسؤال هو كيف سيتم تفعيلها إذا لم تمتثل تركيا.

ووصف المتحدث باسم الحكومة اليونانية، استئناف المفاوضات اليونانية - التركية بأنها خطوة إيجابية، ولم يستبعد إمكانية عقد لقاء بين الجانبين قبل الأول والثاني من أكتوبر، موعد القمة الأوروبية، التي كان قد تم تأجيلها.

وأكد الناطق اليوناني في حديثه للتلفزيون الرسمي اليوناني أن "كل شيء مطروح على الطاولة".

وأوضح أيضا أن اليونان تقوم بالتنسيق الكامل مع قبرص ورئيسها نيكوس أناستاسياديس.

وفي إشارة إلى الخطة الجديدة لمعالجة قضية الهجرة التي ستقدمها المفوضية الأوروبية اليوم، أكد بيتساس أن أثينا لديها معلومات جيدة بشان هذه الخطة، وستكون خطوة أولى في الاتجاه الصحيح.

المصدر: رويترز