شهدت أسعار زيت دوار الشمس ارتفاعات واضحة خلال الأيام الماضية حيث وصل سعر الليتر لأكثر من 3,500 ليرة، مرتفعاً بنحو 300 ليرة عن سعره منذ أسبوعين، وسط توقعات بارتفاعه أكثر.

وأشار أحد أصحاب معامل الزيوت، بحسب موقع “الاقتصادي”، إلى أن “السبب الرئيسي لارتفاع الأسعار هو الصعود المستمر لسعر الزيت الخام عالمياً بفعل تداعيات أزمة كورونا، إضافة لوقف تمويل مستوردات المادة خلال الفترة الماضية”.

وأكد أن الارتفاع “سيستمر خلال الفترة القادمة ما لم يحدث تغيير في البورصة العالمية، والتي تتأثر بحجم الإنتاج العالمي لبذور دوار الشمس والكميات المطروحة للتصدير من الدول المنتجة”.

وبدأت المؤسسة السورية للتجارة توزيع زيت عباد الشمس عبر البطاقة الذكية لمرة واحدة فقط في مطلع آذار 2020 وبسعر 800 ليرة لليتر، قبل أن يتوقف توزيعه بنهاية نيسان الماضي لعدم توافره وصعوبة الاستيراد.

يذكر أنه في 22 آب الماضي، قال مدير عام السورية للتجارة أحمد نجم، إنه “من غير الممكن تحديد موعد إعادة توزيع مادتي الزيت والشاي عبر البطاقة الذكية”، مشيراً إلى أن “عقود الاستيراد قيد التنفيذ لكنها لم تسر على ما يرام، كما يوجد معوقات بالنسبة للشركات المنفذة للعقود”.