تسلمت دائرة آثار درعا مئات القطع الأثرية التي نهبتها التنظيمات الإرهابية من المواقع الأثرية بالمحافظة خلال سنوات الأزمة بقصد تهريبها إلى خارج سورية.

رئيس دائرة الآثار الدكتور محمد خير النصرالله ذكر في تصريح لمراسل سانا اليوم أن إحباط عملية التهريب تمت من الجهات المختصة مبيناً أن القطع المستردة شملت 213 إناء فخارياً مختلفة الأحجام و174 إناء زجاجياً متنوعاً تعود بمجملها إلى العصور البرونزية القديمة والرومانية والبيزنطية.

وأضاف إن الدائرة قامت بحفظ القطع المستردة وتوثيقها أصولاً ليتم عرضها في مرحلة مقبلة في قاعات المتحف الوطني بدرعا حسب الحقبة الزمنية التي تعود إليها.

وأشار النصرالله إلى أن سنوات الأزمة شهدت استعادة عدد كبير من القطع الأثرية التي نهبتها التنظيمات الإرهابية المسلحة بعمليات تنقيب غير شرعية بقصد التهريب والمنفعة المادية لافتاً إلى حجم الاستنزاف والنهب الذي تعرض له التراث الثقافي السوري في سنوات الأزمة.

وعمدت المجموعات الإرهابية في درعا خلال السنوات الماضية إلى تهريب آلاف القطع الأثرية والمنحوتات التي تعود أعمارها إلى آلاف السنين إضافة إلى تدمير وتخريب العديد من اللقى الأثرية عبر التنقيب غير الشرعي في المواقع الأثرية.

قاسم المقداد