بحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الجمعة، مع  "معارضين سوريين" مستجدات الوضع وجهود تفعيل التسوية السياسية في البلاد.

وأكدت الخارجية الروسية أن لافروف استقبل وفدا من "جبهة السلام والحرية" برئاسة رئيس "تيار الغد" أحمد الجربا، مشيرة إلى أن الطرفين استعرضا خلال الاجتماع تطورات الوضع في سوريا.

وأكد الجانب الروسي خلال اللقاء التزامه الثابت بدعم سيادة سوريا ووحدة أراضيها، مبديا أمله في أن تسهم الجبهة الجديدة التي تمثل تحالفا  للمنظمات العربية والكردية والآشورية بالإضافة إلى "المجلس العربي في الجزيرة والفرات"، إسهاما مهما وبناء في تقديم التسوية السياسية في سوريا بناء على أساس قرار مجلس الأمن الدولي 2254.

RT